التوقيع على اتفاقية شراكة لإحداث مستشفى للقرب بقرية أبا محمد

   أفلحت جماعة قرية با محمد بإقليم تاونات في التوقيع على اتفاقية شراكة مع وزارة الصحة يوم الجمعة 21 شتنبر  2018 بمدينة الرباط، تروم إنجاز مستشفى للقرب بتكلفة إجمالية تقدر ب4 ملايير سنتيم.


ويهدف هذا المشروع الذي ستستفيد من خدماته ساكنة يزيد تعدادها عن 150 ألف نسمة، إلى تعزيز ولوج الساكنة المحلية إلى الخدمات الصحية، وتعزيز التكامل في العرض الصحي على مستوى النفوذ الترابي لدائرة قرية با محمد، وتخفيف الضغط الحاصل على المؤسسات الاستشفائية بإقليم تاونات، لا سيما في ظل الارتفاع المطرد للطلب على الخدمات الصحية، إلى جانب كونه سيجنب الساكنة المعوزة من التنقل نحو مستشفيات مدينة فاس طلبا للتطبيب بما يثقل كاهلهم بتكاليف مادية إضافية…


وحسب الاتفاقية، ستساهم وزارة الصحة في إنجاز المشروع بنحو ثلاث ملايير سنتيم، في حين يلتزم المجلس الإقليمي لتاونات بتخصيص نحو مليار سنتيم، فيما تلتزم جماعة قرية أبا محمد بتوفير الوعاء العقاري لإنجاز هذه الوحدة الصحية التي ستشيد على مساحة تبلغ أربعة هكتارات..


وقال إسماعيل الهاني رئيس جماعة  قرية أبا محمد في تصريح صحفي عقب توقيع الاتفاقية ” إن مشروع إحداث مستشفى للقرب بمدينة قرية أبا محمد، يندرج في إطار تنزيل برنامج تأهيل المدينة، الذي تراهن جماعة القرية من خلاله على إطلاق عدة مشاريع تنموية تستهدف رفع مستوى الخدمات والتجهيزات الأساسية، وتعزيز التنمية المحلية. وأضاف أن ” توقيع اتفاقية إحداث مستشفى للقرب، هو نتاج مسلسل من الجهود الحثيثة واللقاءات التواصلية بين مختلف الفاعلين بإقليم تاونات، ومسؤولي وزارة الصحة، من أجل تعزيز العرض الصحي بالجماعة الحضرية لقرية با محمد..


وذكر الهاني بأن برنامج تأهيل مدينة قرية با محمد يهم إحداث 16 مشروعا على مدى ثلاث سنوات ” 2018-2019-2020 ” بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 23 مليار و 290 مليون سنتيم، عبر إرساء شراكات مع عدد من القطاعات الوزارية، والمجلس الإقليمي بتاونات، والبرنامج الأفقي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

اترك تعليقاً