أن يعتريك شغف بالتراث المغربي الأصيل، لتملأ زوايا بيتك بأغلى القطع الأثرية وأعرقها، وتلهث وراء البحث عن أجمل ما جاد به الموروث الشعبي طيلة 45 سنة، فتنشئ متحفاً شخصياً، فأنت أمام قصة حبٍّ حقيقية، جذورها ثابتة بتاونات، وأفرعها تعانق التاريخ.. شغف تملك المواطن مصطفى بقال وراوده منذ طفولته، و دفعه لأن ينشئ متحفاً شخصياً يحوي أزيد من 300 قطعة أثرية مختلفة الأشكال والأحجام، يتخذ من جدران غرف بيته المتواضع، الكائن بحي “كعدة الجامع” بالمدينة العتيقة بتاونات، أروقة يعلق على رفوفها ما يمتلكه من نوادر تراثية تعود لحقبة الخمسينيات والستينيات من اقرأ المزيد…

كلّ العالم تغير من حولهن، إلّا أن نساء دوار عين بو شْريك التابع للنفوذ الترابي لجماعة أورتزاغ بإقليم تاونات، تشبّثن بمهنة تربين عليها منذ نعومة أظافرهن، وورثن أصولها عن أمهاتهن وجداتهن. وتعتبر الصناعة الفخارية بعين بو شريك ، من أقدم الصناعَات التقليدية العريقة التي توارثتها أزيد من 32 أسرة عبر قرون، وتتميز بلونها الطبيعي نظرًا لما توفره مناجم عين بو شريك من تربة طينية مميزة وغنية ومشهود لها بالصلابة، وكذا احتفاظها بروح الصنعة من خلال استخدام الأساليب التقليدية المتوارثة، واعتمادها على أنامل النساء في كافة مراحل السلسلة الإنتاجية. و يتميز اقرأ المزيد…