على هامش إطلاق الحملة الوطنية التحسيسية بمخاطر السباحة في بحيرات السدود، من جماعة أولاد عياد التابعة للنفوذ الترابي لعمالة إقليم تاونات، وذلك في اعقاب الزيارة التي أشرفت عليها كاتبة الدولة المكلفة بالماء شرفات أفلال يوم الأربعاء 20 يونيو 2018، بحضور حسن بلهدفة عامل إقليم تاونات، ومحمد السلاسي رئيس المجلس الإقليمي، وعدد من الشخصيات السياسية والمدنية والعسكرية، يتجدد السؤال حول الاثار السلبية لحقينة سد الوحدة على الأفراد والجماعات الترابية التي تقع الحقينة فوق نفوذها الترابي ؟ زيارة كاتبة الدولة المكلفة بالماء شرفات أفيلال إلى إقليم تاونات، لا يمكن إلا أن تقود اقرأ المزيد…